تم نسخ النصتم نسخ العنوان
سائل يقول :سبق أ ن قلتم في حديث سابق أن تارك... - ابن عثيمينالسائل : يقول السائل سبق أن قلت في حديث سابق لكم أن تارك الصلاة كافر هل يخلد في النار كالكافر الملحد ؟الشيخ : إذا قيل هذا كافر كفرا مخرجا عن الملة فإنه ...
العالم
طريقة البحث
سائل يقول :سبق أ ن قلتم في حديث سابق أن تارك الصلاة كافر فهل يخلد في النار.؟
الشيخ محمد بن صالح العثيمين
السائل : يقول السائل سبق أن قلت في حديث سابق لكم أن تارك الصلاة كافر هل يخلد في النار كالكافر الملحد ؟

الشيخ : إذا قيل هذا كافر كفرا مخرجا عن الملة فإنه يلزم أن يخلد في النار ولذلك إذا مات شخص لا يصلي ومات وهو تارك للصلاة فإنه لا يحل لأقاربه أن يغسلوه أو يكفنوه أو يأتوا به للصلاة عليه أمام المسلمين بل يخرجون به إلى الصحراء ويحفرون له حفرة ويرمسونه فيها كذلك أيضا لا يحل لأقاربه أن يدعو الله له بالمغفرة والرحمة لأن هذا من الاعتداء في الدعاء كيف تسأل الله أن يفعل ما أخبر عن نفسه أنه لا يفعله هذا مناقضة واعتداء في الدعاء فإن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء فلو دعوت الله أن يغفر للمشرك لكنت دعوت الله أن يكذب خبره وهذا عدوان في الدعاء ولذلك من مات له ميت على ترك الصلاة فإنه لا يحل له أن يقول اللهم اغفر له ولا يحل له أن يدعو له بالرحمة ولا يحل له أن يعتمر له أو أن يتصدق له لأن كل هذا خلاف ما جاءت به الشريعة وأنت يا أخي المسلم لا تعجب من هذا لا تقل كيف أتبرأ من أبي كيف أتبرأ من أخي كيف أتبرأ من ابني مثلا لا تقل هكذا إبراهيم عليه الصلاة والسلام تبرأ من أبيه ولا لا نعم تبرأه منه { قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برأؤ منكم } وقال عز وجل { وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه } ما قال هذا أبي تبرأ منه فالبراء والولاء أمر عظيم يجب على الإنسان أن يجعله نصب عينيه دائما وأن يوالي في الله ولله وأن يعادي في الله ولله ذكرنا أن كل إنسان يحكم عليه بالكفر المطلق فهو مخلد في النار.

السائل : وش نقول يقول من قال لا إله إلا الله دخل الجنة ؟

الشيخ : من قال لا إله إلا الله دخل الجنة صحيح لكن من قالها عاملا بمقتضاها قائما بما تدل عليه وإلا فالمنافقون يقولون لا إله إلا الله فاللي جاؤوا للرسول صلى الله عليه وسلم قالوا نشهد إنك لرسول الله شهادة هذه مؤكدة يا جماعة بماذا الجملة الخبرية الآن مؤكدة بثلاث مؤكدات نشهد وإن واللام ثلاثة مؤكدات قالوا نشهد إنك لرسول الله ماذا كان جوابهم ؟ قال الله عز وجل : { والله يعلم إنك لرسوله والله يشهد إن المنافقين لكاذبون } فشهد شهادة أكمل من شهادتهم مؤكدة بما أكدوا به شهادتهم يشهد إن لكاذبون وتأمل بلاغة القرآن أتى بقوله والله يعلم إنك لرسوله قبل أن يأتي بقوله والله يشهد إن المنافقين لكاذبون لأنه لو قدمها لو قال قالوا نشهد إنك لرسول الله والله يشهد إن المنافقين لكاذبون لكان قد يتبادر للذهن إنهم لكاذبون في قولهم إنك رسول الله فصار الاحتراز مقدما قال والله يعلم إنك لرسوله لئلا يتبادر إلى الذهن هذا المعنى الفاسد ثم قال بعد ذلك والله يشهد إن المنافقين لكاذبون فقوله عليه الصلاة والسلام : "من قال لا إله إلا الله دخل الجنة" لا بد أن تقيد كما في بعض ألفاظ حديث عتبان بن مالك "إن الله حرم على النار من قال لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله" ومن ابتغى بذلك وجه الله فلا بد أن يعمل العمل الذي يوصل إلى هذا المقام العظيم.

Webiste