تم نسخ النصتم نسخ العنوان
دائماً نرى أن في صلاة الوتر يقرأ دعاء القنوت... - ابن عثيمينالسائل : دائماً نرى أن في صلاة الوتر يقرأ دعاء القنوت ويكون ذلك في شهر رمضان الكريم ، فهل تصح قراءتنا له في الأيام العادية أم أن هذا الدعاء يختص بأيام ر...
العالم
طريقة البحث
دائماً نرى أن في صلاة الوتر يقرأ دعاء القنوت ويكون ذلك في شهر رمضان الكريم فهل تصح قراءتنا له في الأيام العادية أم أن هذا الدعاء يختص بأيام رمضان كما يقرأ أثناء صلاة الشفع في الركعة الأولى سورة الأعلى وفي الركعة الثانية سورة الكافرون فهل علينا الإلتزام بذلك فضيلة الشيخ نرجو بهذا إفادة ؟
الشيخ محمد بن صالح العثيمين
السائل : دائماً نرى أن في صلاة الوتر يقرأ دعاء القنوت ويكون ذلك في شهر رمضان الكريم ، فهل تصح قراءتنا له في الأيام العادية أم أن هذا الدعاء يختص بأيام رمضان ، كما يقرأ أثناء صلاة الشفع في الركعة الأولى سورة الأعلى وفي الركعة الثانية سورة الكافرون ، هل علينا الإلتزام بذلك فضيلة الشيخ نرجو بهذا إفادة ؟

الشيخ : ليس علينا الإلتزام بقراءة سورة معينة في أي صلاة من الصلوات إلا قراءة الفاتحة ، فإن قراءة الفاتحة لا تتم الصلاة بدونها لقول النبي صلى الله عليه وسلم : "لا صلاة لمن لم يقرأ بأم القرآن" أخرجاه في الصحيحين من حديث عبادة ابن الصامت ، ولقوله صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة : "كل صلاة لا يقرأ فيها بأم القرآن أو قال بأم الكتاب فهي خداج فهي خداج فهي خدج" يعني فاسدة ، فليس شيء من القرآن تتعين قراءته في الصلاة إلا الفاتحة ، فإن الصلاة لا تصح بدونها سواء كانت صلاة مأموم أو صلاة إمام أو صلاة منفرد .
وأما قراءة {سبح } و { قل يا أيها الكافرون } و { قل هو الله أحد } في الوتر إذا أوتر الإنسان بثلاث فقد جاءت بذلك السنة ، فإن قرأ بذلك فهو أفضل وإن قرأ بغير ذلك فلا حرج عليه .
وأما القنوت في الوتر ، فالقنوت في الوتر اختلف فيه أهل العلم اختلافاً كثيراً ، فإذا قنت ولاسيما في رمضان لحضور الناس واجتماعهم على التأميمن كان خيراً ، وإن ترك القنوت أحياناً حتى لا يظن أنه واجب كان ذلك أفضل وأحسن ، ولو ترك القنوت مطلقاً في رمضان وفي غيره فلا حرج عليه ، لأن القنوت ليس بواجب من واجبات الصلاة .

Webiste