تم نسخ النصتم نسخ العنوان
بعض الأدباء يؤلفون قصصا ذات مغزى و بأسلوب جذ... - ابن عثيمينالسائل : يقول هذا السائل أبو عبد الله بعض الأدباء يؤلفون قصصاً ذات مغزى وبأسلوبٍ جذاب مما يكون له الأثر في نفوس القراء ولكنها من نسج الخيال ما حكم ذلك؟ا...

العالم


طريقة البحث

بعض الأدباء يؤلفون قصصا ذات مغزى و بأسلوب جذاب مما يكون له الأثر في نفوس القراء و لكنها من نسج الخيال فما حكم ذلك ؟

الشيخ محمد بن صالح العثيمين

السائل : يقول هذا السائل أبو عبد الله بعض الأدباء يؤلفون قصصاً ذات مغزى وبأسلوبٍ جذاب مما يكون له الأثر في نفوس القراء ولكنها من نسج الخيال ما حكم ذلك؟

الشيخ : لا بأس بها، لا بأس بذلك إذا كان يُعالج مشاكل دينية أو خُلُقية أو اجتماعية لأن ضرب الأمثال بقصص مفروضة غير واقعة لا بأس به حتى إن بعض العلماء ذكر ذلك في بعض أمثلة القرءان الكريم أنها ليست واقعة لكن الله ضربها مثلا مثل قوله تعالى: { وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا رَجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ لا يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاهُ أَيْنَمَا يُوَجِّهُّ لا يَأْتِ بِخَيْرٍ هَلْ يَسْتَوِي هُوَ وَمَنْ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ } فلا أرى في هذا بأسا لأن المقصود هو التحذير ولكن إن حصل أن يكون عند الإنسان علم بما في الكتاب والسنّة ثم يعرض ءايات فيها معالجة مشاكل ويشرحها ويفسّرها ويضرب المثل عليها فهو خير وكذلك يذكر أحاديث فيفسّرها ويضرب المثل عليها فهذا أحسن بلا شك.

نور على الدرب-358b