تم نسخ النصتم نسخ العنوان
يقول فيه ما حكم قراءة الفاتحة على المأموم وه... - ابن عثيمينالسائل : ما حكم قراءة الفاتحة على المأموم وهل يُشترط للقارئ أن يسمع نفسه في قراءة الفاتحة في الصلاة أم لا؟الشيخ : يُسمع. يُسمع نفسه.السائل : أو يُسمع نف...
العالم
طريقة البحث
يقول فيه ما حكم قراءة الفاتحة على المأموم وهل يشترط للقارئ أن يسمع نفسه في قراءة الفاتحة في الصلاة ؟
الشيخ محمد بن صالح العثيمين
السائل : ما حكم قراءة الفاتحة على المأموم وهل يُشترط للقارئ أن يسمع نفسه في قراءة الفاتحة في الصلاة أم لا؟

الشيخ : يُسمع. يُسمع نفسه.

السائل : أو يُسمع نفسه.

الشيخ : إيه.

السائل : في قراءة الفاتحة في الصلاة أم لا؟

الشيخ : الصحيح أن قراءة المأموم للفاتحة واجبة لقول النبي صلى الله عليه وسلم "لا صلاة لمن لم يقرأ بأم القرأن" وهو حديث ثابت صحيح وهو عام لم يستثني منه النبي صلى الله عليه وسلم شيئاً وكذلك في السنن من حديث عبادة ابن الصامت "صلى بهم النبي صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح ثم انصرف فقال لعلكم تقرؤون خلف إمامكم قالوا نعم قال لا تفعلوا إلا بأم القرأن فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها" .

السائل : نعم.

الشيخ : وأما إسماع القارئ نفسه فإنه لا يجب على القول الراجح إذا أبان الحروف، متى أبان الحروف ونطق بالحرف كاملاً فإنه يكون قد قرأ وتصح قراءته وإن لم يسمع نفسه بل إنه إذا كان مأموماً وحاول أن يُسمع نفسه فربما يُشوّش على غيره أحياناً.

السائل : نعم.

الشيخ : لأن بعض الناس عندما يقول أريد أن أسمع نفسي تجده يسمعه من بجنبه.

السائل : نعم.

الشيخ : وهذا يشوّش على إخوانه وقد خرج النبي عليه الصلاة والسلام على أصحابه وهم يصلون ويجهرون بالقراءة فقال صلى الله عليه وسلم "كلكم يناجي ربه فلا يجهر بعضكم على بعض في القراءة" أو قال "في القرأن" .

السائل : نعم.

الشيخ : نعم.

Webiste