تم نسخ النص
ذكر الخطاب المرسل لصور الهجمة الشرسة من العلما... | الالباني الطالب : الهجرة الجماعية إلى بلد الكفار .الشيخ : نعم .الطالب : ورقة الهجرة الجماعية إلى ديار الكفار لأمريكا وكندا وماخذين أطفال لليهود ويرسلوا نصارى وصا...
129,918 - مجموع الفتاوى

العالم

ذكر الخطاب المرسل لصور الهجمة الشرسة من العلمانيين والنصارى على الصوماليين ونصيحة الشيخ في ذلك.

الشيخ محمد ناصر الالباني

الطالب : الهجرة الجماعية إلى بلد الكفار .

الشيخ : نعم .
الطالب : ورقة الهجرة الجماعية إلى ديار الكفار لأمريكا وكندا وماخذين أطفال لليهود ويرسلوا نصارى وصار حزب نصراني يطالب في الحكم هناك هذا يقول بدو يخلوها البلاد نصرانية .

الشيخ : الله أكبر ، الله أكبر !
الطالب : وحتى الأطفال لإسرائيل لليهود حتى يرجعوهم على الصومال يعني يهود .

الشيخ : الله أكبر !
الطالب : شيخي تمام تذكرون الآن يذكرون أنهم قاموا بعد يعني انهيار النظام زياد بري كأنهم وجدوا الفرصة مواتية لما الآن تذكرونه لهم فإيش بيقولوا شيخنا طيب حقيقة هذا الكلام قالوا : " عندما سقط النظام الطاغوتي المجرم وبدأت الأحداث الجديدة تميز دعاة التوحيد عن هذه الحرب بين الأحزاب العلمانية القبلية واستمروا في دعوتهم وكونوا معسكرات للشباب ومارسوا دورهم في حماية المستضعفين في أماكن تواجدهم وتأمين أرواح الأبرياء الذين تفتك بهم الأحزاب القبلية وأصدروا بيانات إلى الشعب وإلى هذه الأحزاب بالكف عن هذه الحرب الجاهلية ووقف نزيف الدماء وبينوا للقبائل أن هذه الأحزاب العلمانية إنما تقودهم إلى الهلاك والدمار وأن تلاميذ زياد بري يتخذون القبائل مطية للوصول إلى مآربهم ويجعلون الشعب جسرا يصلون به إلى الكرسي الذي يبحثون عنه ولكن لم يسمع منهم ... وهم يشاهدون المآسي التي تصيب الشعب على أيدي هذه الأحزاب والجبهات وجنودها من اللصوص والمجرمين والمفسدين الذين لا يتركون نفسا ولا مالا ولا عرضا " هنا في كلام ممحي إلى آخره قال : " وكون دعاة التوحيد تجمعات خاصة وخرجوا من قبائلهم وأهليهم وتجمعوا تحت راية الإسلام في معسكرات خاصة بهم وأنشأوا مدارس تحفيظ القرآن ونظموا الأمن في القرى والمدن التي يتواجدون فيها وأشرفوا على بعض المناطق التي تقدم الخدمات للشعب مثل الموانئ ولمس الشعب ولمس الشعب في كل مكان يتواجد فيه دعاة التوحيد وقواتهم الأمن والأمان وتقديم المساعدة للشعب المنكوب وإنقاذهم من هؤلاء المفسدين الصائلين الذين يدمرون وينهبون كل شيء ووثق فيهم الناس ووجدوا فيهم الناس المثال الوحيد لوحدة الشعب حيث أن هذه الأحزاب العلمانية تقسم الناس إلى قبائل وهو نظام فاشل حيث يجعل العداوة بين القبائل بينما دعاة التوحيد ومعسكراتهم تضم الأخوة من كل القبائل والفئات التي تتحارب وهم متحابون متعاونون على البر والتقوى وقد نقم دعاة الباطل " وهذه هامة " وأعداء التوحيد على هذا النجاح الذي حققه ويحققه دعاة التوحيد ولذلك حاكوا المؤامرات بالتعاون مع إخوانهم الغربيين الذين وعدوهم بالمال والمساعدة إن هم تخلصوا من دعاة التوحيد ولذلك شنت الأحزاب العلمانية العديدة من الهجمات على معسكرات دعاة التوحيد وأبناء الصحوة الإسلامية ويشنون الآن حربا شعواء لاستئصال دعاة التوحيد كما يقولون وتجري هذه الأيام معارك بين هؤلاء العلمانيين الذين ينفذون رغبات إخوانهم الغربيين ويرفضون حكم الإسلام وبين دعاة التوحيد الذين يدعون إلى التحاكم إلى كتاب الله وينادون أن المخرج الوحيد للشعب الصومالي مما هو فيه وتطبيق شرع الله في البلاد " إي نعم فهذه .

الشيخ : الله أكبر .
الطالب : الكنائس والنصارى كلياتهم يشتركوا على الأمر هذا .
طالب آخر : أي نعم .
طالب آخر : يعني بدهم يسوا زي الأندلس .
الطالب : الله اكبر نسأل الله العافية ...

الشيخ : وين الدول الإسلامية وين السعودية وين أموالها وين .
الطالب : الله اكبر .

الشيخ : والله مصيبة الدهر صاروا عبيد صاروا عبيد البوسنة راح تروح ما حركوا ساكن إلا من يومين ثلاثة ... هيك جاءهم الأمر أكيد .
الطالب : صحيح .

الشيخ : يعني أعطاهم الضوء الأخضر بوش وأمثاله الآن انصروا إخوانكم .
الطالب : الله اكبر .

الشيخ : بعدما استولوا على قسم كبير من بلادهم .
الطالب : والرئيس شيخنا اللي رايح وزير الخارجية نصراني أبو جابر بمثل الأردن رئيس الخارجية نصراني راح يدافع عنهم يقول شيخنا الهجرة الجماعية إلى بلد الكفار وهذه المشكلة الرئيسية التي نتجت من هذه الحروب حيث ذهب مئات الألوف من الصوماليين إلى أنحاء بلاد الكفر في أوربا وأمريكا وكندا وأخذوا المنظمات النصرانية والكنيسات والكنائس عشرات الألوف من الشباب والأطفال الصوماليين وذلك من أجل تربيتهم على النصرانية أو على الأقل غسل دماغ وزرع العقائد المنحرفة في أذهانهم لكي يعودوا في المستقبل للصومال ويكونوا طابورا خامسا لليهود والنصارى قد بدأوا الآن مثل هذه التحركات حيث أذيع تشكيل حزب من أفراد صوماليين نصارى .

الشيخ : الله أكبر .
الطالب : وقالوا إن لهم الحق في العيش في بلادهم والمشاركة في حكمها وقال إنه هناك عدة مئات من الأطفال تم إعادها إلى إسرائيل وسوف يعودون يوما ما إلى الصومال وهذه أول مرة تحصل في الصومال ليكونوا نصارى وهذه الهجرة مازالت مستمرة وتستمر ما لم يستقر البلد في ظل تطبيق شريعة الله حسبنا الله ونعم الوكيل .

الشيخ : لا حول ولا قوة إلا بالله .
العوايشة : استطاع أن يقيم النواة القوية للدولة الإسلامية في المدينة المنورة مستعينا بعد الله تعالى بالأنصار .

الشيخ : ولذلك ينبغي عليكم أن تهتموا بهذه السياسة النبوية التي تدل على أهمية العناية الخاصة بدعوة رؤساء القبائل وأمرائها لأن من طبيعة عامة الناس أن يخضعوا لرؤسائهم سواء كانوا على الحق أو الباطل وقد أشار رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - إلى هذه الحقيقة بقوله الثابت عنه في الصحيح : لو آمن بي .
العوايشة : عفوًا شيخنا الله يحفظك إلى هذه الحقيقة بقوله الثابت عنه في الصحيح نعم شيخنا .

الشيخ : لو آمن بي عشرة من اليهود لَآمنت يهود .
العوايشة : الله أكبر !

الشيخ : هذا في ... .
العوايشة : لَآمنت بي يهود .

الشيخ : نعم لآمنت لا ما في بي لو آمن بي عشرة من اليهود لَآمنت يهود ... لآمن بي اليهود .
العوايشة : أيوا ... .

الشيخ : إي نعم .
الطالب : ... وين المعلومات ... وين ... ؟

الشيخ : اعملنا بقى كلمة ختام أظن يكفي إلى هنا .
الطالب : شيخي ، انصحهم على عدم المغادرة من البلاد وتركها ترك المجال إلى الكفار .

الشيخ : ايش اللي ... .
الطالب : ... لغاية شرعية في ... هم جوعوهم بدأوا ياخدوهم عشان ... .

فتاوى عبر الهاتف والسيارة - شريط : 105

« التالي السابق »